وزير «بريكست»: أولوية الحكومة تتمثل بالخروج في 31 يناير

    قال الوزير البريطاني المسؤول عن الاستعدادات للخروج من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، مايكل جوف، إن أولوية حكومة رئيس الوزراء، بوريس جونسون، هي الانسحاب من التكتل في 31 يناير المقبل، بعد أن عاد حزب المحافظين للحكم بأغلبية كبيرة حصل عليها في انتخابات مبكرة.

    وأضاف جوف، في تصريحات تلفزيونية، أن البرلمان ستسنح له الفرصة للتصويت على مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في وقت قصير نسبياً، وقال إن الأولوية الأساسية للحكومة في الداخل ستكون دعم خدمات قطاع الصحة العامة.

    وقال مكتب جونسون، مساء أول من أمس، إن الملكة إليزابيث ستحدد، الخميس المقبل، الأجندة التشريعية لرئيس الوزراء، بوريس جونسون، وتشمل تعهداً بإعادة طرح مشروع اتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي على البرلمان قبل عيد الميلاد. وقاد جونسون حزب المحافظين إلى أكبر فوز له في انتخابات عامة، منذ الفوز الساحق الذي حققته مارغريت تاتشر عام 1987، ليلحق هزيمة ساحقة بخصمه زعيم حزب العمال الاشتراكي المعارض، جيريمي كوربين، بحصوله على 365 مقعداً في البرلمان بأغلبية 80 مقعداً.

    ويستخدم ما يسمى بـ«خطاب الملكة» لتوضيح تفاصيل مشروعات القوانين التي تعتزم الحكومة سنّها، وتكتب هذا الخطاب الحكومة، وتلقيه الملكة من فوق عرش في قاعة المداولات بمجلس اللوردات.

    طباعة