واشنطن تعتزم إرسال 5000 إلى 7000 جندي إضافي للمنطقة لمواجهة إيران

أعلنت الولايات المتحدة اعتزامها إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران، مع تصريح مسؤول أميركي أن 5000 إلى 7000 جندي قد يتوجهون إلى المنطقة.

وخلال جلسة استماع في الكونغرس، قال نائب وزير الدفاع جون رود من جهته، إن الولايات المتحدة «تراقب بقلق سلوك إيران». وأضاف «نواصل مراقبة مستوى التهديد ولدينا القدرة على تكييف وجودنا بسرعة».

وقال مسؤول أميركي، طلب عدم كشف هويته، إنّ وزير الدفاع مارك اسبر يعتزم إرسال 5000 إلى 7000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران.

ولم يحدّد المسؤول أين أو متى يمكن نشر تلك القوات، لكنه أشار إلى أن إرسالها سيكون رداً على هجمات جماعات مرتبطة بإيران ضد مصالح أميركية خلال الأشهر الأخيرة.

لكنّ رود نفى تقارير صحيفة «وول ستريت جورنال» حول احتمال نشر 14 ألف جندي إضافي في المنطقة، كما أن المتحدثة باسم البنتاغون أليسا فرح، نفت هذا العدد عبر حسابها على «تويتر».

كما نفى أسبر أمر نشر 14 ألف جندي في مكالمة هاتفية مع السناتور جيم انهوفي رئيس اللجنة، على ما أوردت المتحدثة فرح.

وكتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب على «تويتر» لاحقاً «قصة اليوم أننا سنرسل 12 ألف جندي إلى السعودية خاطئة، أو لوضعها في شكل دقيق أخبار كاذبة!».

ولم يتضح على الفور أي تقارير كان ترامب يشير إليها.

طباعة