روسيا تطرد دبلوماسياً بلغارياً في إطار المعاملة بالمثل

قالت وزارة الخارجية البلغارية، أمس، إن الحكومة الروسية طردت دبلوماسياً بلغارياً بعد أن رفضت صوفيا منح ملحق عسكري روسي تأشيرة لدخول البلاد.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن سفير بلغاريا في موسكو، أتاناس كراستين، أُبلغ بأن الدبلوماسي يجب أن يغادر روسيا خلال 24 ساعة، وفقاً للبروتوكول الدبلوماسي، وأشارت موسكو إلى «مبدأ المعاملة بالمثل».

وقالت بلغاريا إنها رفضت حصول الملحق العسكري الجديد بالسفارة الروسية في صوفيا على تأشيرة دخول، بعد يوم من طرد دبلوماسي روسي آخر وسط مزاعم تجسس. وبلغاريا، التي كانت حليفاً مخلصاً لروسيا في عهد الشيوعية، أصبحت عضواً في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وفي الاتحاد الأوروبي، لكنها أبقت على روابط ثقافية وتاريخية مع روسيا.

طباعة