قرقاش: نتطلع إلى قمة الرياض بكل تفاؤل وأمل

    أكّد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أن دولة الإمارات تتطلع إلى قمة الرياض بكل تفاؤل وأمل، فهي القمة التي تستمد أهميتها من ما يحمله الموقع والمكان من وزن وثقل استراتيجي.

    وقال قرقاش في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نحن إيماننا بدور المملكة العربية السعودية الشقيقة الخليجي والعربي راسخ، ومعه التزامنا الوطيد بنجاح مسيرة مجلس التعاون في زمن التشتت والقلق».

    وتابع أن التزام دولة الإمارات بالتكتل الخليجي المؤسسي في عمق رؤيتها الحريصة على استقرار المنطقة وإزدهارها، وقيادة خادم الحرمين الشريفين لهذا الركب المبارك خير عهد وضمان لنجاح واستمرار المسيرة المباركة التي تجمعنا قادة وشعوباً.

    يذكر أن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، كان أعلن الأحد الماضي،
    أن أصحاب السمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سيعقدون اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون في مدينة الرياض يوم الثلاثاء الموافق 10 ديسمبر 2019 م برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية.

    ولفت الزياني إلى أن المجلس الوزاري سيعقد اجتماعه التحضيري للقمة الخليجية في مقر الأمانة العامة بمدينة الرياض يوم الإثنين الموافق 9 ديسمبر 2019م.

    وقال «إن أصحاب السمو القادة سيبحثون عدداً من الموضوعات المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات السياسية والدفاعية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى تدارس التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والأوضاع الأمنية في المنطقة، وانعكاساتها على أمن واستقرار دول المجلس».

    وعبّر الزياني عن ثقته بأن القمة الأربعين لأصحاب السمو قادة دول المجلس، ستخرج بقرارات بناءة تعزز من اللحمة الخليجية وتعمق الترابط والتعاون والتكامل بين الدول الأعضاء، وترسخ أركان هذا المجلس المبارك.
     

    طباعة