توقيف 11 شخصاً في احتجاجات تونس

    اندلعت احتجاجات، أمس، في مدينة جلمة بولاية سيدي بوزيد شرق تونس، لليوم الرابع على التوالي، منذ انتحار شاب حرقاً، وأوقفت قوات الأمن التونسية 11 شخصاً في المدينة على خلفية المواجهات بين شبان وقوات الأمن، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية التونسية.

    وتشهد المدينة، منذ السبت الماضي، مواجهات بين محتجين وقوات الشرطة للمطالبة بالتنمية وبفرص عمل للشباب العاطل، وشهدت ليلة أمس أعمال كرّ وفرّ بين قوات الشرطة ومحتجين من الشباب أغلقوا شوارع في المدينة وأشعلوا النار في إطارات سيارات، واضطرت الشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

    واندلعت الاحتجاجات في البداية إثر وفاة شاب، يدعى عبدالوهاب الحبلاني، بعد أن أضرم النار في جسده، على طريقة مفجر الثورة التونسية، محمد البوعزيزي، قبل تسع سنوات في الولاية نفسها.

    طباعة