البابا فرنسيس ينتقد حملة الأمن على المحتجين في العراق

    انتقد البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، الحملة الأمنية الصارمة على المحتجين المناهضين للحكومة في العراق، التي أدت إلى مقتل أكثر من 400 شخص منذ بدأت في بغداد ومدن أخرى بداية أكتوبر الماضي.

    وقال بابا الفاتيكان في عظته الأسبوعية، أمس: «أتابع الموقف في العراق بقلق، وقد علمت بكل ألم بتظاهرات الاحتجاج في الأيام الماضية التي قوبلت برد قاس، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا».

    وأضاف البابا الذي صرح من قبل بأنه يريد زيارة العراق العام المقبل، أمام عشرات الآلاف في ساحة القديس بطرس، أنه يصلي من أجل القتلى والمصابين، ويبتهل إلى الله أن يحل السلام في البلاد.

    طباعة