مطالبات حقوقية بعدم قمع المتظاهرين

    متظاهر يحمل خراطيش فارغة أطلقها الأمن تجاه المحتجين. أ‌.ف.ب

    طالبت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، أمس، الأجهزة الأمنية بعدم استخدام الرصاص الحي لقمع المتظاهرين، فيما دعت رجال الدين والعشائر إلى ضبط النفس و«درء الفتنة».

    وقال رئيس اللجنة النائب ارشد الصالحي في مؤتمر صحافي عقده داخل مجلس النواب، إن لجنته تتابع عن كثب مجريات أحداث التظاهرات الأخيرة في عدد من المحافظات العراقية.

    وأضاف: «من خلال التنسيق مع مفوضية حقوق الإنسان، وجدنا سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى من شباب الثورة الإصلاحية المطالبة بالتغيير». وأشار إلى أن «التظاهرات السلمية تحولت خلال الأيام الماضية إلى كارثة حقيقية، لاسيما في الناصرية والنجف، ما أدى إلى سقوط عدد كبير، وضرب المتظاهرين بالرصاص الحي».

     

    طباعة