مباحثات لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

    عبدالله حمدوك. أرشيفية

    قال الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية، منصور بولاد، أمس، إن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، سيبحث في واشنطن رفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب.

    وأضاف بولاد في تصريحات تلفزيونية، أن حمدوك سيلتقي في واشنطن عدداً من المسؤولين الأميركيين، ويتطلع خلال زيارته إلى تطوير العلاقات مع الولايات المتحدة.

    وكان حمدوك قال، الشهر الماضي، إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يعد من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية، مضيفاً: «قطعنا شوطاً كبيراً في معالجة هذا الموضوع، وسنصل إلى نتائج إيجابية ومرضية».

    وكان مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية، تيبور ناجي، قال إن الولايات المتحدة لم تعد في خصومة مع حكومة السودان، وباتت تعتبرها الآن شريكاً، إلا أنه ذكر أن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب عملية إجرائية. وتم إدراج السودان على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب عام 1993، في فترة حكم الرئيس السابق عمر البشير.

    طباعة