عباس سيحدد موعد الانتخابات العامة طبقاً لردود الفصائل

    أعلن مسؤول في حركة فتح، أمس، أن الرئيس محمود عباس سيحدد موعد إجراء الانتخابات العامة، على ضوء مضمون ردود الفصائل، التي تسلمتها لجنة الانتخابات المركزية.

    وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، عبر حسابه على موقع «تويتر»، إن عباس سيتسلم من رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر، رد حركة حماس على موضوع الانتخابات.

    وأضاف أن «معظم الفصائل سلمت ردودها، وعلى ضوء مضمون الردود، سيحدد الرئيس موعد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية».

    من جهتها، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية أنها أنهت مشاوراتها، بخصوص الانتخابات العامة.

    وذكر بيان، صادر عن اللجنة، أن وفدها إلى غزة اجتمع، أول من أمس، مع قيادة حركة حماس، واستلم منها رداً مكتوباً، يشير إلى موافقتها على المشاركة في الانتخابات العامة المقبلة، في قطاع غزة، والضفة الغربية، بما فيها القدس.

    وبذلك تكون لجنة الانتخابات استكملت جميع المشاورات المتعلقة بإجراء الانتخابات العامة، وستقوم بإطلاع عباس على نتائج هذه المشاورات، والذي يُتوقع أن يصدر مرسوماً رئاسياً، يحدد فيه موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة، بحسب البيان.

    طباعة