الإمارات تشارك في اجتماع مبادرة «منع انتشار ونزع السلاح النووي» باليابان

    شاركت دولة الإمارات في الاجتماع العاشر لمجموعة مبادرة «منع انتشار ونزع السلاح النووي»، الذي انعقد في مدينة «ناغويا» باليابان، بوفد برئاسة مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون العسكرية والأمنية، الدكتور عبيد الكتبي.

    يأتي الاجتماع، الذي يقام كل خمس سنوات، تمهيداً لمؤتمر مراجعة معاهدة «عدم انتشار الأسلحة النووية»، المقرر انعقاده في الربيع المقبل.

    وأشار البيان الختامي للاجتماع إلى الإنجازات الكبيرة لمعاهدة «عدم انتشار الأسلحة النووية» في السنوات الـ50 التي انقضت منذ دخولها حيز التنفيذ، وكان لها دور فعال في الحد من الانتشار النووي.

    ودعا البيان أطراف المعاهدة إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب المعاهدة، كما أكد أن مبادرة «منع انتشار ونزع السلاح النووي» ستواصل اتخاذ إجراءات لتحقيق تقدم نحو مزيد من الشفافية للترسانات النووية، ودخول معاهدة حظر التجارب النووية الشامل حيز التنفيذ، والشروع فوراً في مفاوضات نحو معاهدات تحظر إنتاج المواد الانشطارية التي تستخدم لإنتاج أسلحة نووية.

    وذكر البيان أن المبادرة ستقدم مجموعة من الاقتراحات للإسهام في إنجاح مؤتمر معاهدة «عدم انتشار الأسلحة النووية».

    وتضم مجموعة مبادرة «منع انتشار ونزع السلاح النووي» في عضويتها إلى جانب الإمارات كلاً من: أستراليا، وكندا، وتشيلي، وألمانيا، واليابان، والمكسيك، وهولندا، ونيجيريا، والفلبين، وبولندا، وتركيا.

    طباعة