سقطت فوق المباني وأصابت الأهالي بالذعر

    27 قتيلاً في تحطم طائرة بمنطقة سكنية بالكونغو الديمقراطية

    جزء من حطام الطائرة التي سقطت فوق المباني. رويترز

    أعلنت فرق الإنقاذ العثور على 27 جثة، أمس، بعد ساعات من تحطم طائرة صغيرة في منطقة ذات كثافة سكانية عالية بمدينة غوما في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وأظهرت صور بثتها وكالات الأنباء حطام الطائرة ينتشر أعلى مباني المنطقة التي سقطت فيها الطائرة، وتسبب الحادث في حالة من الذعر والهلع بين السكان.

    وتحطمت الطائرة في منطقة مزدحمة بعد إقلاعها بفترة وجيزة، وقال مكتب حاكم إقليم كيفو الشمالي، كارلي نزانزو كاسيفيتا، إن الطائرة التابعة لشركة «بيزي بي» تحطمت أثناء إقلاعها في رحلة إلى مدينة «بيني»، فيما أوضحت الشركة أن الطائرة «دورنير 228-200»، التي تضم 19 مقعداً، كان على متنها 16 راكباً، واثنان من أفراد الطاقم، وقال شاهد من «رويترز» في موقع التحطم إنه تم إنقاذ شخصين قبل انفجار الطائرة.

    وأكد مسؤولون محليون أن حصيلة القتلى تتضمن كل من كانوا على متن الطائرة، إضافة إلى أشخاص كانوا في موقع تحطهما، مستبعدين وجود أي ناجين ممن كانوا على متن الطائرة.

    وذكرت «رويترز» أن حوادث الطيران كثيرة نسبياً في الكونغو، وجميع شركات الطيران في البلاد، ومنها «بيزي بي»، ممنوعة من العمل في أوروبا، وكانت طائرة شحن في الكونغو الديمقراطية تحطمت بعد ساعة من إقلاعها في أكتوبر الماضي، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

    طباعة