إعصار «بلبل» يقتل 11 في الهند وبنغلاديش

    ضرب إعصار بلبل المناطق الساحلية بشرق الهند وجنوب بنغلاديش، خلال ليلة أمس، ما أسفر عن مقتل 11 شخصاً، وأجبر عشرات الآلاف على الفرار من منازلهم.

    وأدى الإعصار إلى هطول أمطار غزيرة، وهبوب رياح بسرعة تصل إلى 120 كيلومتراً في الساعة، بعدما ضرب أكبر غابات المانغروف في العالم بين بنغلاديش والهند على ساحل خليج البنغال.

    ولقي شخص حتفه في الهند، إثر سقوط شجرة عليه في كلكتا، عاصمة ولاية بنغال الغربية، بحسب ما قالته الشرطة، وقال مسؤولو إدارة الكوارث بالولاية إن ستة أشخاص آخرين لقوا حتفهم، معظمهم في حوادث انهيار حوائط.

    وفي ولاية أوديشا، لقي شخص آخر حتفه إثر انهيار حائط، بحسب ما قاله رئيس إدارة الكوارث، بي كيه جينا.

    وفي بنغلاديش، أودى الإعصار بحياة ثلاثة أشخاص عقب سقوط أشجار، وأجلت الدولتان مئات الآلاف من سكان المناطق الساحلية إلى أماكن آمنة، قبل وصول الإعصار كإجراء احترازي.

    وأجلت بنغلاديش 2.1 مليون شخص، في حين نقلت الهند نحو 125 ألف شخص من أماكنهم، وقد توقف العمل في مطار كلكتا، كإجراء احترازي.

    وقالت هيئة الأرصاد الهندية إن الإعصار تحرك نحو شمال شرق البلاد، وتراجعت قوته إلى «منخفض» فوق ساحل بنغلاديش، مساء أمس، حيث بلغت سرعته 60 كيلومتراً في الساعة.

    طباعة