«بلومبيرغ» يقترب من الترشح للانتخابات الأميركية

    مايكل بلومبرغ. أرشيفية

    قام رئيس بلدية نيويورك السابق، مايكل بلومبيرغ، بخطوة إضافية على طريق الترشح للسباق إلى البيت الأبيض، بتقديمه ترشحه للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية ألاباما.

    ولم يعلن الملياردير، البالغ من العمر 77 عاماً، مؤسس وكالة للأنباء المالية تحمل اسمه، ما إذا كان سيخوض السباق الرئاسي رسمياً في 2020، لكن تقديم ترشحه في ولاية ألاباما الجنوبية يسمح له بإبقاء كل الخيارات متاحة أمامه. وبعد إعلان بلومبيرغ أنه يفكر في خوض السباق الرئاسي، سعى نائب الرئيس السابق جو بايدن، المرشح الأوفر حظاً للفوز في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين، لتأكيد ثقته بالفوز، وقال بايدن في مدينة كونكورد بولاية نيوهامشير، حيث قدم ترشحه رسمياً للانتخابات التمهيدية: «نرحب به. مايكل رجل جيد. ونيوهامشير ولاية مؤثرة، وستكون من أوائل الولايات التي ستصوّت في فبراير المقبل».

    وفي حال أكد ترشحه للانتخابات، سيكون وجود بلومبيرغ صعباً على بايدن الذي يتراجع التأييد له في استطلاعات الرأي قبل ثلاثة أشهر من أول عمليات اقتراع.

    وأكد بايدن أنه «لا يواجه أي مشكلة» مع احتمال دخول مايكل بلومبيرغ السابق، لكنه أكد أنه سيمثل أفضل سد لمنع دونالد ترامب من الفوز بولاية ثانية.

    وتابع: «حققت تقدماً كبيراً في الاستطلاعات الأخيرة، خصوصاً في الولايات الأساسية للفوز بالرئاسة في مواجهة ترامب، والمرشحين الآخرين للانتخابات التمهيدية للديمقراطيين على حد سواء».

    وعلق ترامب بازدراء على احتمال ترشح بلومبيرغ، وقال إن «مايكل القصير سيفشل».

     

    طباعة