الحرائق تلتهم 150 منزلاً في أستراليا

    أعلنت السلطات الأسترالية، أمس، أن حرائق الغابات في شرق البلاد أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص، وفقد أربعة، فضلاً عن تدمير 150 منزلاً على الأقل.

    وأكدت إدارة إطفاء حرائق الريف في نيو ساوث ويلز، مقتل شخصين جراء حريق بالقرب من جلين إينز على مسافة أكثر من 550 كيلومتراً شمال سيدني، وتم العثور على جثة شخص في سيارة، بينما لقيت امرأة حتفها جراء حروق أصيبت بها أول من أمس.

    وقالت شرطة نيو ساوث ويلز، إنه جرى العثور على جثة محترقة في منزل ببلدة تاري على بعد 300 كيلومتر شمال سيدني، ولايزال أربعة أشخاص على الأقل في عداد المفقودين، وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون، إنه يخشى ارتفاع عدد الوفيات.

    وتواجه أستراليا حالياً أحد أسوأ مواسم حرائق الغابات، بينما يجتاح الجفاف الشديد أنحاء من البلاد، وأصدرت إدارة إطفاء حرائق الريف في نيو ساوث ويلز عدداً قياسياً من تحذيرات الطوارئ، أول من أمس، إذ أعلنت 17 حريقاً خطراً بعدما زادت الرياح القوية والجفاف من انتشار الحرائق بسرعة.

    وفي كوينزلاند شمالاً قضى آلاف من السكان بالقرب من بلدة نوسا الساحلية في صن شاين كوست، الليل في مراكز إجلاء، بعد أن طالبتهم السلطات بترك منازلهم، وأعلنت إدارة الطوارئ والحرائق في غرب أستراليا عن حريق واحد خطر بعد ظهر أمس.


     مقتل 3 أشخاص.. وإصدار رقم قياسي من تحذيرات الطوارئ.

    طباعة