الكشف عن هوية المتورط في تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء

    كشف موقع قناة «روسيا اليوم»، مساء الجمعة، أن المشتبه فيه بتفجير الطائرة الروسية فوق سيناء المصرية 2015، هو الدنماركي من أصل لبناني باسل حسن.

    وأودى الحادث، حينذاك، بحياة 224 شخصاً، كانوا على متن الطائرة في طريقها من شرم الشيخ في أقصى جنوب شبه جزيرة سيناء المصرية إلى بطرسبورغ الروسية، في نهاية أكتوبر 2015، وقد تبنى تنظيم «داعش» مسؤولية الهجوم الإرهابي.

    وقال التقرير، نقلاً عن وسائل إعلام دنماركية، إن صحافيين دنماركيين قد حصلوا على المعلومات، من خلال التحقيق المتعلق بالإرهابي الأسترالي، خالد خياط، وهو أيضاً من أصول لبنانية، الذي تم اتهامه بالتحضير لهجوم إرهابي على رحلة طيران، قبل اعتقاله عام 2017.

    وقال الخياط، خلال الاعترافات التي أدلى بها، إن «هناك، أيضاً، طائرة انفجرت في مصر، وكان الشخصان نفسهما وراء العملية (خياط وحسن)، وأنه تم اقتراح استخدام الطريقة نفسها لتنفيذ الهجومين».

    وولد باسل حسن عام 1987، في الدنمارك وحمل جنسيتها واسمه الكامل محمد باسل الشيخ، وتخرج في كلية الهندسة.

    وتشير معطيات الصحافة الدنماركية إلى أن باسل كان شخصية رئيسة في «العمليات الخارجية» لتنظيم «داعش» الإرهابي.

    طباعة