رئيس الوزراء التونسي يزور الجزائر

    التقى رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، أمس، الرئيس الجزائري الانتقالي عبدالقادر بن صالح، خلال زيارة قصيرة يقوم بها للجزائر، وسلمه رسالة من الرئيس قيس سعيّد، قبل زيارة مرتقبة له إلى الجزائر.

    وقال الشاهد في تصريحات للتلفزيون الوطني الجزائري، لدى خروجه من مقابلة بن صالح، حضرها كذلك رئيس الوزراء نور الدين بدوي، ووزير الخارجية صبري بوقادوم، إن سعيّد «سيقوم بزيارة للجزائر في الأسابيع المقبلة».

    وأضاف أن «الرئيس التونسي يؤكد أهمية العلاقات التونسية الجزائرية، علاقات استراتيجية راسخة في التاريخ».

    وشدد على «ضرورة مواصلة العمل المشترك والتحديات المشتركة التي تواجه تونس والجزائر»، ولاسيما «الأمنية».

    من جهة أخرى، دعا حزب «تحيا تونس»، الذي يترأسه يوسف الشاهد، إلى تكوين «حكومة مصلحة وطنية»، كحل لتفادي الشلل السياسي في أعقاب النتائج التي أفرزتها الانتخابات التشريعية.

    وكرر الحزب أمس، موقفه من عدم المشاركة في الحكومة، «احتراماً لنتائج الانتخابات التشريعية، وانسجاماً مع مقتضيات الدستور»، كما ذكر في بيان صادر عنه، ويحمل إمضاء رئيس الحزب. ولكن الحزب حذر من أن تعطل مسار تشكيل الحكومة ستكون له انعكاسات سلبية على سير مؤسسات الدولة.

     

    طباعة