ترامب يغرد حول «سد النهضة»: المباحثات على ما يرام وستستمر

    أعلن الرئيس الأميركي، دونالد  ترامب، الأربعاء، أنه التقى مسؤولين رفيعي المستوى من مصر والسودان وإثيوبيا، في واشنطن، لحل الخلاف بين الدول الثلاث بشأن «سد النهضة».

    وكتب ترامب في تغريدة على حسابه في «تويتر»: «التقيت للتو في البيت الأبيض بمسؤولين كبار من مصر وإثيوبيا والسودان للمساعدة في حل الخلاف حول سد النهضة الكبير الإثيوبي، أحد أكبر السدود قيد البناء حالياً في العالم»​​​.

    وأضاف: «جرى الاجتماع على ما يرام، والمناقشات ستستمر خلال اليوم».

     وأرفق ترامب تغريدته بصورة تجمعه بوزراء خارجية الدول الثلاث، إضافة إلى وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، وصهر ترامب ومستشاره، غاريد كوشنر.

    حضر الاجتماع وزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الشؤون الخارجية الإثيوبى جيدو أندارغاشيو، ووزيرة الخارجية السودانية أسماء عبدالله، ممثلين عن الدول الثلاث.

     وكانت واشنطن دعت لاجتماع للتباحث بشأن سد النهضة وكسر جمود المفاوضات.

    طباعة