تنحي المفوض العام لـ «أونروا».. واستعداد أممي للإسهام في إجراء انتخابات فلسطينية

    كرانبول متهم بمخالفات إدارية. رويترز

    أعلن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس أمس، تنحي المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بيار كرانبول في ظل استمرار التحقيق الداخلي في قضايا تتعلق بإدارة الوكالة الدولية، فيما أبدت الأمم المتحدة استعداداً للإسهام في إجراء انتخابات فلسطينية.

    وأشارت «أونروا»، في بيان، إلى تنحي كرانبول، وتعيين كريستيان ساوندرز قائماً بأعماله لفترة محددة. وبحسب البيان: «أظهرت نتائج تحقيق مكتب خدمات الرقابة الداخلية بعض القضايا الإدارية، التي تتعلق تحديداً بالمفوض العام». وأضافت الوكالة «قرر المفوض العام التنحي، إلى حين اكتمال العملية».

    وجاء في البيان أن المراجعة الداخلية «كشفت عن عدد من المجالات التي تتطلب التعزيز، وبدأت الوكالة بالفعل اتخاذ إجراءات تصحيحية».

    وأشار تقرير صدر سابقاً عن لجنة الأخلاقيات في «أونروا»، إلى انتهاكات جسيمة للأخلاقيات حصلت على أعلى مستويات الهيكل التنظيمي. واستهدف التقرير في حينها كرانبول، ومستشارته ساندرا ميتشل، المتهمة بتوظيف زوجها في مركز براتب مرتفع، عبر الالتفاف على الآليات التنظيمية.

    وكانت ميتشل أعلنت استقالتها، في وقت سابق، لـ«أسباب شخصية».

    من ناحية أخرى، أعلن مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، أمس، استعداد المنظمة الدولية للإسهام في إجراء أول انتخابات فلسطينية عامة منذ 13 عاماً. بدوره، صرح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، بأن الحركة ترفض إجراء حوار داخلي، قبل صدور المرسوم الرئاسي الخاص بإجراء الانتخابات.

     

    طباعة