واشنطن تحث بغداد على «تفاعل عاجل» مع مطالب المحتجين

    حثت السفارة الأميركية في بغداد، أمس، القادة السياسيين في العراق على «التفاعل العاجل» مع مطالب المحتجين.

    وقالت السفارة، في بيان، إن «الولايات المتحدة مهتمة على الدوام وبشدة بدعم عراقٍ آمنٍ ومزدهرٍ وقادرٍ على الدفاع عن شعبه ضد المجاميع العنيفة المتطرفة، وردع أولئك الذين يقوّضون سيادته وديمقراطيته».

    وأضافت أنه «في الوقت الذي يتابع فيه العالم تطور الأحداث في العراق، بات جلياً أن على الحكومة العراقية والقادة السياسيين التفاعل عاجلاً وبجدية مع المواطنين العراقيين المطالبين بالإصلاح، فلا مستقبل للعراق بقمع إرادة شعبه».

    وشجبت السفارة «قتل وخطف المحتجين العزّل، وتهديد حرية التعبير، ودوامة العنف الدائر».

    وشددت على أنه «يجب أن يكون العراقيون أحراراً لاتخاذ قراراتهم الخاصة بشأن مستقبل بلدهم».

     

    طباعة