عاصفة تضرب فرنسا

    هبّت أولى عواصف الخريف على الواجهة الأطلسية لفرنسا، صباح أمس، ولم تتسبب في سقوط ضحايا، لكنها حرمت 140 ألف مسكن الكهرباء مع بحر هائج وطرق مقطوعة، إثر هبوب رياح عاتية فاقت سرعتها 163 كلم في الساعة.

    وتعرض القسم الجنوبي الشرقي من فرنسا لأحوال جوية سيئة وفيضانات مفاجئة، وهبّت العاصفة «آميلي» على مرحلتين على الساحل الأطلسي لفرنسا.

    وقال معهد الأرصاد الفرنسي، إن العاصفة تتحرك باتجاه الداخل وتضعف ببطء، فيما تعطلت الحركة في العديد من محاور الطرق خصوصاً الثانوية بسبب سقوط الأشجار، كما تأجلت رحلات عدة بالقطار.

     

    طباعة