جونسون يعتذر عن تأجيل بريكست

    قدّم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اعتذاره، أمس، لعدم إيفائه بتعهده بتنفيذ بريكست في 31 أكتوبر الماضي، كما دافع عن الاتفاق الذي توصل إليه للخروج من الاتحاد الأوروبي والذي انتقده الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

    وردّ جونسون على سؤال لصحافية كانت تحاوره عبر قناة «سكاي نيوز»، إن كان سيعتذر من أعضاء حزبه «المحافظين» لعدم إيفائه بتعهده، بالقول: «بالطبع».

    ووصل بوريس جونسون إلى رئاسة الوزراء في يوليو الماضي، وأعلن في حينه أنّه سينفذ بريكست في 31 أكتوبر «مهما كلف الأمر»، مضيفاً أنّه يفضّل «الموت في قعر حفرة عوضاً عن طلب تأجيل جديد»، غير أنّه اضطر إلى طلب التأجيل ليتم تمديد الانسحاب حتى 31 يناير المقبل، لعدم تمكنه من تمرير الاتفاق الذي توصل إليه مع بروكسل في البرلمان.

    وأعرب رئيس الوزراء البريطاني عن أسفه العميق، ورفض التعليق على انتقاد الرئيس الأميركي للاتفاق، وقال: «لا أرغب في انتقاد الرئيس، لكنّه يرتكب خطأ واضحاً بهذا الخصوص، أياً كان من يطلع على الاتفاق، بإمكانه التبيّن أنّه اتفاق ممتاز».

     

    طباعة