هتافات ضد ترامب في مباراة لفنون القتال

واجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب هتافات مناهضة له من الجمهور، خلال حضوره مباراة لفنون القتال المختلطة في نيويورك، بعد ستة أيام على موقف مماثل في ملعب في إحدى مباريات دوري البيسبول في واشنطن.

وجلس ترامب على مقربة من حلبة النزال، مساء أول من أمس، حيث وجّه اللاعبون ركلات ولكمات قاسية على أوجه وأجساد خصومهم، ليسيل الدم في مشهد روتيني في قاعة «ماديسون سكوير غاردن».

وأثناء دخول ترامب إلى القاعة أثار صيحات استهجان طغت على التصفيق والتشجيع، ثم قام مشجعون من أنصار ترامب بتحيّته بحرارة، كما لم يكن هناك تكرار صاخب لصيحات «احبسوه» التي استقبلته عند ظهوره في مباراة البيسبول.

وشوهد ترامب يصفق، كما وقف مرة واحدة ليحظى برؤية أفضل، فيما كان 20 ألف مشجع يصيحون في حماس في أجواء ملتهبة.

وتابع ترامب المباراة بين كيفن لي وغريغور غيليبسي، ثم وقف 30 ثانية تقريباً ليصفق للمتباري غيليبسي. وفي المدرجات، اندلعت شجارات متفرقة نجمت عن إفراط بعض الحضور في تناول مشروبات كحولية.

ومن المعروف عن ترامب ولعه بفنون القتال المختلطة، إذ استضاف نشاطات لها في أحد فنادقه.


- ترامب يهتم بفنون

القتال، واستضاف

نشاطات لها في أحد

فنادقه.

طباعة