3 من رجال بوتفليقة يستوفون شروط رئاسة الجزائر

الرئيس الجزائري المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة - صورة أرشيفية

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، اليوم السبت، أن خمسة مرشحين استوفوا شروط الترشح للاقتراع المقرر في 12 ديسمبر، (بينهم رئيسا وزراء ووزير من عهد الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة).

وذكر رئيس السلطة محمد شرفي، أسماء المرشحين المقبولين بترتيب تقديم ملفاتهم وأبرزهم رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، والمرشح الحر وعبد المجيد تبون، وشغل كلاهما منصب رئيس الوزراء خلال فترة حكم بوتفليقة التي استمرت 20 سنة قبل أن يستقيل بداية أبريل الماضي.

وأوضح أنه تم قبول ملف وزير الثقافة الأسبق والأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديموقراطي، أحد أعمدة التحالف الرئاسي الذي كان يدعم بوتفليقة، عز الدين ميهوبي.
ويوجد من بين المرشحين أيضا رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، وهو حزب إسلامي ينتمي له رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى في البرلمان)، وكذلك عبدالعزيز بلعيد الذي كان عضواً في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، قبل أن ينشق عنه لتأسيس حزب "جبهة المستقبل" المقرب من السلطة.

وذكر شرفي أن 23 راغبا في الترشح قدم ملفه للسلطة، وليس 22 كما كانت أعلنت السلطة الوطنية قبل سبعة أيام عند غلق باب الترشح، وتم رفض ملفات 18 راغبا في الترشح بسبب عدم استيفاء شرط جمع 50 ألف استمارة موقعة من طرف مواطنين مسجلين في القوائم الانتخابية، على أن تكون موزعة على 25 ولاية من أصل 48 ولاية في الجزائر.

طباعة