البرلمان البريطاني يوافق على قانون تطبيق «بريكست» ويرفض جدول جونسون الزمني

    صورة

    وافق مجلس العموم البريطاني، مساء الثلاثاء، بأغلبية على الإطار القانوني لصفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست» التي توصل إليها رئيس الوزراء بوريس جونسون مع التكتل، لكنه رفض جدول جونسون الزمني للخروج من الاتحاد الأوروبي.

    وأيد 329 نائبا مقابل 299 قانون التطبيق قبل 9 أيام فقط من الموعد المقرر للطلاق البريطاني من الاتحاد الأوروبي، مع رفض طلب رئيس الوزراء الإسراع في التصويت على موعد تطبيق بريكست المقرر تطبيقه وفقا لخطة الخروج في 31 أكتوبر.

    وقد رفض مجلس العموم البريطاني في تصويت له مساء اليوم الخطة الخاصة بالجدول الزمني التي تقدم بها رئيس الوزراء للخروج من الاتحاد الأوروبي.

    وذكرت وكالة أنباء بلومبرغ أن 322نائبا بالمجلس رفضوا الخطة فيما أيدها 308.

    وسيكون من المستحيل تقريبا على بريطانيا تحقيق «بريكست» في نهاية الشهر، الأمر الذي وعد به جونسون منذ فترة طويلة.

    وأعلن جونسون تعليق النظر في اتفاق «بريكست» في البرلمان بعد رفض جدول الموافقة الذي طلبته الحكومة بانتظار قرار الأوروبيين بشأن تأجيل محتمل لموعد الخروج.

    وقال جونسون أمام النواب انه سيسأل الأوروبيين عن «نواياهم» حيال طلب التأجيل الذي اقره النواب السبت. وأضاف «في انتظار صدور قرارهم، فأننا سنعلق هذا التشريع».

    وكان رئيس مجلس العموم البريطاني، جون بيركو، قد رفض، الاثنين، طلب الحكومة إجراء تصويت حول الاتفاق الذي توصل إليه رئيس الوزراء، بوريس جونسون، مع القادة الأوروبيين حول خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي «بريكست».

    وبرر بيركو قراره بالقول إن المجلس صوت يوم السبت الماضي على الاتفاق، وإنه سيكون من قبيل «التكرار» مناقشته مرة أخرى.

    وكانت الأنظار تتجه إلى جون بيركو، بشأن ما إذا كان سيسمح لجونسون بتقديم اتفاق الانفصال مرة ثانية للتصويت.

    طباعة