الملك سلمان يؤكد وقوف بلاده الدائم مع فلسطين

وزير إسرائيلي يقتحم «الأقصى» برفقة عشرات المستوطنين

متطرفون يهود يحتلون ساحة حائط البراق خلال الاحتفالات بعيد العرش اليهودي. إي.بي.إيه

اقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي، يوري ارئيل، أمس، برفقة عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية من شرطة الاحتلال، الأمر الذي دانته منظمة التعاون الإسلامي، فيما جدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، التأكيد على وقوف بلاده الدائم مع فلسطين وحقوق شعبها.

وتفصيلاً، أفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس بأن وزير الزراعة الإسرائيلي برفقة عشرات المستوطنين اقتحموا «الأقصى» من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحات المسجد قبل أن يغادروه.

من جانبها، دانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة اقتحام مجموعات من المستوطنين المتطرفين، بمشاركة وزير الزراعة وتحت حماية قوات الاحتلال، باحات المسجد الأقصى المبارك.

وقالت المنظمة إن هذا الاقتحام امتداد لانتهاكات إسرائيل المتكررة لحرمة الأماكن المقدسة، وخرق صارخ لاتفاقيات جنيف والقانون الدولي.

وحمّلت المنظمة حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات استمرار اعتداءاتها الممنهجة التي تشكل استفزازاً لمشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم.

كما دعت في الوقت ذاته المجتمع الدولي، خصوصاً مجلس الأمن الدولي، إلى تحمّل مسؤولياته لوضع حد لهذه الانتهاكات الخطرة والمتكررة بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة.

وقال مسؤول في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، إن 611 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى، صباح أمس.

وكثف مستوطنون إسرائيليون من اقتحاماتهم للمسجد الأقصى منذ بدء عيد العرش اليهودي، الإثنين الماضي، الذي يستمر حتى الأحد المقبل.

وفي الرياض، جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال لقائه، أمس، الرئيس الفلسطيني محمود عباس «وقوف المملكة الدائم مع فلسطين وحقوق شعبها».

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن العاهل السعودي، عقد أمس جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس عباس، حيث جدد الملك سلمان خلال جلسة المباحثات التأكيد على وقوف المملكة الدائم مع فلسطين وحقوق شعبها الشقيق في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وعبر الرئيس عباس عن بالغ شكره وتقديره للعاهل السعودي على مواقف المملكة الثابتة ودعمها لفلسطين، مؤكداً إدانة فلسطين للاعتداءات التخريبية السابقة على المنشآت النفطية.

كما جرى خلال الجلسة، بحث آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

يأتي ذلك في وقت اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 14 فلسطينياً من محافظات الضفة الغربية فجر أمس، بحجة مشاركتهم في الأنشطة الشعبية ضد الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة، وتم تحويلهم للتحقيق.

 

طباعة