هجوم صاروخي على قناة في بغداد

تعرضت قناة «الفرات» الفضائية العراقية، التابعة لتيار الحكمة الوطني، بزعامة عمار الحكيم، أمس، لهجوم صاروخي من قبل جهات مجهولة، وذكر بيان صدر عن القناة أن أحد العاملين في مكتبها وسط بغداد أصيب بجروح بسبب الهجوم.

ويُعد هذا هو الهجوم الخامس الذي تتعرض له مكاتب قنوات فضائية عاملة في العراق، حيث سبق أن تعرضت قنوات «العربية» و«إن آر تي» و«دجلة» في بغداد، وقناة «الأهوار» في مدينة الناصرية جنوب بغداد، لهجمات جرى خلالها تدمير وإحراق معدات هذه القنوات والاعتداء على العاملين فيها. وتعرض مكتب قناة «العربية» في بغداد، لهجوم من مسلحين ملثمين، أول من أمس، وذكرت القناة أن المكتب كان قد تلقّى تهديدات في الأيام الماضية، إلا أن القائمين على المكتب تواصلوا مع الجهات الأمنية لتوفير الحماية اللازمة لهم، وبالفعل تم توفير الحماية لمدة قصيرة، لكن ضغط التظاهرات أجبر فرق الحماية على الانسحاب والمغادرة.

وذكرت القناة أن سيارات سوداء تقلّ أشخاصاً ملثمين (ما يقارب 10 أشخاص)، يرتدون زياً أسود، اقتحموا المدخل الرئيس، وقاموا بالاعتداء على الكادر الموجود في مكتب القناة، وضربوا الموظفين بالأسلحة، ثم قاموا بتحطيم المعدات والأجهزة المحمولة.

طباعة