السعودية تمتلك أدلة وتبحث «خيارات الرد»

    بومبيو: هجوم أرامكو عمل حربي يستهدف الاقتصاد الدولي

    بومبيو: «آن الأوان للإيرانيين أن يكفوا عن تهديد الدول الأخرى». أ.ب

    وصف وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الليلة قبل الماضية، الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط سعوديتين بالعمل الحربي، وأن الهجوم شكل اعتداء على السعودية والاقتصاد الدولي، وطالب إيران بالتوقف الفوري عن تهديد الدول الأخرى، فيما أكدت السعودية أنها تمتلك أدلة على استخدام أسلحة إيرانية في الهجوم، وأنها تبحث «خيارات الرد».

    وتفصيلاً، قال وزير الخارجية الأميركي مخاطباً اجتماع «متحدون ضد إيران النووية» في نيويورك: «شكل الهجوم على أرامكو اعتداء على سيادة دولة وعلى الاقتصاد العالمي».

    وأضاف موجهاً حديثه لقادة النظام الإيراني «آن الأوان للإيرانيين أن يكفوا عن تهديد الدول الأخرى، وأن يهتموا بشؤونهم».

    وأوضح بومبيو أن «إيران لطالما شنت اعتداءات على دول الجوار، ولديها تاريخ بالعدوان ضد شعبها وضد جيرانها».

    وأكد وزير الخارجية الأميركي أن «العالم يدرك طبيعة التهديدات التي يشكلها النظام الإيراني»، مشيراً إلى أن «بريطانيا وفرنسا وألمانيا توصلت إلى أن إيران هي التهديد».

    وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، إن بلاده تبحث الخيارات المختلفة للرد على هجوم «أرامكو».

    وأضاف، في مؤتمر صحافي مشترك مع منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن «المملكة تنتظر نتائج التحقيقات لتحديد مكان شن الهجوم على أرامكو».

    وتابع: «لدينا أدلة تفيد بأن الأسلحة المستخدمة في الهجوم على أرامكو إيرانية».

    واستطرد: «مازلنا نتشاور مع حلفائنا بشأن الخطوة المقبلة في ما يخص الهجمات على أرامكو».

    وحول اليمن، أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية أننا «نعمل على إعادة الإعمار في اليمن».

    من جانبه، قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إن «المنظمة تحاول التعامل مع العراقيل التي تمنع وصول المساعدات الإنسانية لليمن».

    وطالب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الرئيس الإيراني حسن روحاني، بالإفراج الفوري عن مواطني بلاده المحتجزين في طهران.

    وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية، في بيان، إن طلب جونسون جاء خلال اجتماعه في نيويورك مع روحاني على هامش الدورة الـ74 للأمم المتحدة.

    من ناحية أخرى، عبر رئيس الوزراء البريطاني عن قلقه العميق بشأن نشاط إيران المزعزع للاستقرار بالمنطقة، والذي يشمل الهجمات على منشأتي شركة أرامكو (السعودية) للنفط، وشدد على ضرورة وقفه.

    • رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وصف هجمات 14 سبتمبر على منشأتي النفط السعوديتين بأنها «جريمة خسيسة للغاية تحتجز النظام الاقتصادي العالمي رهينة».

    طباعة