الجامعة العربية تؤكد أهمية دور الإعلام في مواجهة التحديات

    السفير بدرالدين علالي يتحدث خلال الملتقى. من المصدر

    أكّد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع الإعلام والاتصال، السفير بدرالدين علالي، أن ملتقى الإعلام العربي في دورته السادسة يشكل فرصة للقاء بين مجموعة من الإعلاميين في المنطقة العربية لتبادل الآراء، ومناقشة التطورات التي يشهدها المجال الإعلامي في العالم، والمنطقة العربية على وجه الخصوص.

    وأضاف، في كلمته خلال أعمال ملتقى قادة الإعلام العربي الذي عقد، أمس، بالجامعة العربية، أن الملتقى يناقش كيفية مواجهة التحديات واستغلال الفرص، والعمل على أن يلعب الإعلام دوراً إيجابياً في تحقيق الأهداف التي تصبو إليها المجتمعات العربية.

    وأوضح أن الملتقى فرصة لإبداء الآراء حول القضايا الإعلامية، دون التقيد بجدول أعمال محدد، في إطار من العصف الذهني، مؤكداً أهمية إجراء تقييم للإنجازات وتشخيص الصعوبات والتحديات التي تواجه الإعلام من خلال المناقشات في هذا الملتقى، بالإضافة إلى التعرف بالتأثير الإيجابي من خلال وسائل الإعلام لتحقيق أولويات المنطقة العربية، والعمل على أن يكون الإعلام شريكاً فعالاً للأطراف الأخرى من حكومات وقطاع خاص ومجتمع مدني.

    من جانبه، أكد الأمين العام لملتقى الإعلام العربي، ماضي الخميس، أهمية القضايا التي يناقشها قادة الإعلام العربي في الدورة السادسة لهذا الملتقى، من خلال جلستي عمل، الأولى بعنوان «واقع الإعلام العربي والمستقبل المأمول»، وتتضمن عدداً من المحاور، منها دور الإعلام في المتغيرات بالمنطقة، ومستقبل الإعلام التقليدي في ظل تطورات وسائل التواصل الاجتماعي، ومسؤولية وسائل الإعلام في الفترة الراهنة، وأما الجلسة الثانية فتحمل عنوان «الإعلام منبر لقيادة الرأي العام»، وتناقش عدداً من الموضوعات، أهمها مسارات التنمية في المؤسسات الإعلامية وقدرات الإعلاميين، ودور المؤسسات التعليمية في تطور صناعة الإعلام.

    وشدد الخميس، في كلمته، على أهمية دور الإعلام في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها عدد من الدول العربية، باعتبار أن الإعلام لاعب رئيس في تلك الأحداث، معرباً عن أمله بأن تتوصل المناقشات إلى عدد من التوصيات لرفعها إلى الجهات المعنية بالجامعة العربية.

    طباعة