بالصور.. الإمارات تغيث الناجين من قصف الميليشيات في حيس..وتقدم مضخات لمؤسسة المياه بعدن

صورة

قدمت الإمارات عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر مساعدات إغاثية للناجين من قصف الميليشيات الحوثية على حي سكني بمديرية حيس جنوب محافظة الحديدة غربي اليمن.

وجاءت المساعدات تلبية لنداء استغاثة من الجهات المختصة حيث رفد فريق المساعدات الإنسانية في الهلال الأسر بخيام إيوائية وسلال غذائية الذين عبروا عن بالغ شكرهم وتقديرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مسارعتها إلى تقديم الرعاية اللازمة لهم بعد أن تقطعت بهم السبل.

يأتي ذلك بعد أيام على تقديم مساعدات إغاثية طارئة مماثلة إلى 23 أسرة نجت من قصف الميليشيات الحوثية على إحدى قرى مديرية التحيتا بالحديدة سقط نتيجته 9 قتلى و11 جريحاً معظمهم نساء وأطفال.

من جهة أخرى بدأت مؤسسة المياه بالعاصمة اليمنية المؤقتة «عدن» تشغيل 10 مضخات مياه قدمتها دولة الإمارات ضمن سلسلة الدعم اللوجستي وكاستجابة عاجلة للمناشدة التي وجهتها المؤسسة بعد انقطاع المياه خلال الفترة الأخيرة عن بعض مناطق عدن.

وأشرفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة المياه بعدن على تركيب وتشغيل المضخات في حقول آبار «بئر أحمد و بئر ناصر و دار المناصرة» خلال فترة وجيزة الأمر الذي ساهم في رفع منسوب المياه والقدرة الإنتاجية إلى 50 ألف متر مكعب يوميا من 37 بئرا في جميع تلك الحقول.

وأكد مدير مؤسسة المياه بعدن فتحي السقاف أن المشروع المقدم من دولة الإمارات عبر ذراعها الإنساني «هيئة الهلال الأحمر» سيعمل على تخفيف أزمة المياه بعدن، متوجها بالشكر لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا لكل ما يقدموه من دعم خدمي وتنموي لمختلف القطاعات في اليمن.

وساهمت دولة الإمارات منذ 2015 بشكل كبير في تحسين وعودة الحياة لمؤسسة المياه في عدن من خلال توريد وتركيب مولدات ومضخات وصيانة وتأهيل الشبكة وتزويدها وحفر وصيانة الآبار فضلا عن تقديمها مشروع «منحة عام الخير» الذي خصص كليا للمياه والصرف الصحي فيما حرصت على تسليم موظفي المؤسسة مرتبات ثلاثة أشهر عقب تحرير عدن من ميليشيات الحوثي الإرهابية.
 

طباعة