الإمارات: «أرامكو» تستحق شهادة امتياز على المستويين المهني والسياسي

أشاد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، الأربعاء، بشركة أرامكو السعودية، مؤكداً أنها تستحق شهادة امتياز على المستويين المهني والسياسي.
وقال قرقاش في تغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر»: «أرامكو تستحق شهادة امتياز على المستوى المهني وأخرى على المستوى السياسي، الاقتصاد العالمي يدين لأرامكو بالشكر ورسائل الخير والإيجابية مصدرها السعودية».

ويعود تاريخ «أرامكو» إلى عام 1933 عندما تم إبرام اتفاقية الامتياز بين الحكومة السعودية وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا (سوكال) حينها.

وبدأت الشركة أعمال حفر الآبار عام 1935، وأنتج النفط بكميات تجارية بعد ذلك بثلاث سنوات.

ونمت الشركة منذ ذلك الحين لتصبح أكبر شركة طاقة وأكثرها ربحية في العالم، حيث إنها توفر 10% من إمدادات النفط عالمياً وتعود على الرياض بتريليونات الدولارات.

وتعرض معملان تابعان لـ«أرامكو» لهجوم إرهابي، فجر السبت الماضي، وأعلنت الداخلية السعودية السيطرة على حريقين اندلعا في معملين للنفط بمحافظة بقيق وهجرة خريص، نتيجة استهدافهما بطائرات دون طيار.
 

طباعة