جونسون «متفائل بحذر» بشأن التوصل إلى اتفاق حول «بريكست»

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس، إنه «متفائل بحذر» بإمكان التوصل إلى اتفاق حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل أن يلتقي الاثنين في لوكسمبورغ رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر. وأورد جونسون خلال زيارة لروذرهام في شمال بريطانيا «هناك شكل تقريبي لاتفاق يجب إنجازه. أنا متفائل بحذر». وسيكون «غداء العمل» الاثنين المقبل في لوكسمبورغ أول اجتماع بين جونسون ويونكر منذ تولي الأول رئاسة الوزراء نهاية يوليو. وسيلتقي جونسون أيضاً مفاوض الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه ونظيره في لوكسمبورغ كسافييه بيتيل.

ويأتي إعلان هذه اللقاءات فيما يحاول جونسون التوصل إلى تسوية مع الاتحاد الأوروبي قبل الموعد المقرر لبريكست في 31 أكتوبر. وتسبق هذا الموعد قمة أوروبية في 17 و18 أكتوبر في بروكسل. ويؤكد جونسون عزمه على الخروج من الاتحاد الأوروبي في الموعد المذكور باتفاق أو من دونه.

وفي دبلن، اعتبر رئيس الوزراء الإيرلندي ليو فرادكار، أن «الفجوة تظل واسعة جداً» بين بروكسل ولندن. وقال «نبحث ما هو ممكن»، واعداً بـ«النضال والعمل من أجل اتفاق حتى اللحظة الأخيرة» ولكن «ليس بأي ثمن».

واعتبر بارنييه الخميس أن «لا أسباب» تدفع الاتحاد الأوروبي الى أن يكون متفائلاً بفرص التوصل الى اتفاق قبل قمة منتصف أكتوبر.

وترفض لندن بند «شبكة الأمان» الذي يصر عليه الاتحاد الأوروبي لإبقاء المملكة المتحدة برمتها ضمن «فضاء جمركي موحد» مع الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم التوصل إلى حل أفضل.

طباعة