السودان يعيد هيكلة أجهزته الإعلامية

كشف وزير الإعلام السوداني، فيصل محمد صالح، عن خطة للحكومة الانتقالية لإعادة هيكلة الأجهزة الإعلامية التي تتبع الدولة، من أجل تقليل سطوة الحكومة عليها، بإعطائها المزيد من الحريات، حتى تقوم بدورها خلال الفترة الانتقالية.

وقال وزير الإعلام السوداني، في تصريحات صحافية، إن أجهزة الإعلام يشوبها العديد من المشكلات، وتحتاج إلى إعادة هيكلة من أجل ضمان استقلاليتها، خصوصاً الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون، ووكالة السودان للأنباء، وبقية الأجهزة التابعة للدولة.

وأضاف صالح أن وضع سياسة وخطة إعلامية للسنوات الثلاث المقبلة، يحتاج إلى مشاورات واسعة، كاشفاً عن دخوله في تلك المشاورات مع قطاعات إعلامية مختلفة.

وأشار إلى أن الأهداف في وزارته معلومة لديه، وسيسعى إلى تحقيقها، وأولها تأمين الحريات للأجهزة الإعلامية المحلية والعربية والأجنبية، وتسهيل عملية حصولها على تأشيرات الدخول، وإجراء المقابلات مع المسؤولين في الدولة.

طباعة