استقالة وزيرة العمل البريطانية اعتراضاً على سياسة جونسون

وزيرة العمل البريطانية المستقيلة أمبر رود. غيتي

أعلنت وزيرة العمل والمعاشات البريطانية أمبر رود، استقالتها من منصبها اعتراضاً على سياسة رئيس الوزراء بوريس جونسون تجاه قضية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقالت رود في رسالة استقالتها إنها قبلت الانضمام لحكومة جونسون لأنها رأت بأن وضع خيار الخروج دون اتفاق على طاولة المفاوضات سيكون وسيلة لتحقيق اتفاق جديد مع الاتحاد الأوروبي.

وذكرت أنها اقتنعت أخيراً بأن الخروج بالاتفاق لا يشكل هدفاً رئيساً لدى الحكومة، مؤكدة أن سياسة الحكومة تركز بقوة على الخروج دون اتفاق ولا تولي التوصل لاتفاق للخروج القدر نفسه من الأهمية.

واتهمت رود رئيس الوزراء بـ«الاعتداء» على القيم الديمقراطية عندما قرر جونسون إقصاء 21 نائباً محافظاً صوتوا مع مشروع قانون يجبر الحكومة على التخلي عن خيار الخروج دون اتفاق.

وأكدت أن القرار تسبب في طرد النواب المحافظين (من الكتلة البرلمانية للحزب) لا شك في ولائهم الشديد للحزب وحرصهم على مصلحة البلد، مضيفة أنه «ليس بمقدورها الوقوف موقف المتفرج أمام هذا التخريب السياسي المتعمد».

وتشكل استقالة رود ضربة موجعة ثانية لرئيس الوزراء، بعد استقالة شقيقه وزير الدولة للأعمال جو جونسون من منصبه الخميس كذلك اعتراضاً على سياسة الحكومة تجاه «بريكست».

طباعة