«جنايات القاهرة».. أحكام بالمؤبد لقيادات «الإخوان» في قضية «اقتحام الحدود»

مرشد «الإخوان» محمد بديع خلال المحاكمة. غيتي

قضت محكمة جنايات القاهرة، أمس، بالسجن المؤبد على مرشد جماعة «الإخوان» الإرهابية، محمد بديع، وعدد من قيادات التنظيم، بينهم عصام العريان وسعد الحسيني ومحمد البلتاجي وخمسة آخرون، في إعادة محاكمتهم بالقضية المعروفة إعلامياً بـ«اقتحام الحدود الشرقية».

وأصدرت المحكمة حكماً بمعاقبة كل من صبحي صالح وحمدي حسن وستة آخرين بالسجن المشدد 15 عاماً.

ويحاكم في القضية كل من الرئيس المعزول محمد مرسي (متوفى)، وآخرين من عناصر «حزب الله» اللبناني، وحركة حماس الفلسطينية.

جدير بالذكر أن عدد المتهمين في هذه القضية يبلغ 28 متهماً من قيادات «الإخوان» وعناصر حركة حماس الفلسطينية و«حزب الله» اللبناني، على رأسهم رشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبدالمجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازي وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوي وآخرون.

وتأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة عن محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بـ«إعدام كل من محمد مرسي ومحمد بديع، المرشد العام للجماعة، ونائبه رشاد البيومي، ويحيى حامد، عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهماً آخرين بالسجن المؤبد»، وقررت إعادة محاكمتهم.

طباعة