الجيش الجزائري يحدّد مهلة 15 يوماً لإعلان موعد انتخابات الرئاسة

منح الجيش الجزائري، أمس، الأطراف السياسية في البلاد مهلة 15 يوماً لتحديد موعد للانتخابات الرئاسية، على أن تنتهي المهلة يوم 15 سبتمبر الجاري.

وقال قائد أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، خلال كلمة من محافظة ورقلة جنوب شرقي البلاد، إن «الانتخابات الرئاسية يجب أن تجرى في المواعيد القانونية، ومن الأجدر استدعاء الهيئة الناخبة قبل 15 سبتمبر المقبل». ودعا إلى ضرورة تعديل قانون الانتخابات «للتكيف مع متطلبات الوضع الراهن»، وتشكيل سريع لهيئة مستقلة لمراقبة وتنظيم الانتخابات الرئاسية. وانتقد رموز نظام بوتفليقة الذين وصفهم بـ«أذناب العصابة»، واتهمهم بـ«العمل على عرقلة عمل الحكومة».

ومنذ موافقة الرئاسة الجزائرية على تأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة الرابع من يوليو الماضي، تتفادى الإعلان عن تاريخ جديد.

 

طباعة