لبنان يطلب من واشنطن وباريس التدخل إزاء التصعيد بالجنوب

طلب رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري الأحد من واشنطن وباريس التدخل إزاء التصعيد الأخير بعد استهداف حزب الله آلية عسكرية إسرائيلية قرب الحدود الجنوبية، ورد إسرائيل بإطلاق النار.

وأجرى الحريري، وفق بيان صادر عنه، «اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل بون طالباً تدخل الولايات المتحدة وفرنسا والمجتمع الدولي في مواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية».

وكان حزب الله أعلن في وقت سابق اليوم، إطلاق قذائف باتجاه قاعدة إسرائيلية، وأكد مقتل عسكريين إسرائيليين إثر استهداف آليتهم، فيما ردت القوات الإسرائيلية بإطلاق قذائف باتجاه جنوب لبنان.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعطى تعليمات بفتح الملاجئ على بعد 4 كيلومترات من الحدود مع لبنان، كما ألغى جميع الأعمال والنشاطات في منطقة الحدود مع لبنان.

وجاء ذلك بعد قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن «عددا من الصواريخ المضادة للدبابات أطلقت من لبنان باتجاه قاعدة عسكرية إسرائيلية ومركبات عسكرية». وأضاف «تم تأكيد الضربات» وردت القوات الإسرائيلية «بالنيران على مصدر الصواريخ وأهداف في الجنوب اللبناني».

وفي وقت سابق قال الجيش اللبناني إن طائرة إسرائيلية مسيرة انتهكت المجال الجوي للبنان اليوم الأحد وأسقطت مواد حارقة أشعلت النيران في منطقة أحراج على الحدود.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان «قبل قليل اندلعت النيران في منطقة لبنانية حدودية. الحرائق بدأت بسبب عمليات قواتنا في المنطقة» دون ذكر تفاصيل.

طباعة