استقالة "كاتمة أسرار ترامب" بعد تسريب معلومات عن عائلته

 

قدمت مساعدة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الشخصية مادلين ويسترهوت استقالتها، أمس، بعد ان كشفت لصحافيين معلومات عن اسرة الرئيس الاميركي كما ذكرت وسائل الاعلام الاميركية.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مصادر لم تُكشف هويتها قولها ان ترامب علم ان مساعدته تحدثت عن اسرته وبعض المسائل المرتبطة بالبيت الابيض خلال لقاء غير رسمي مع صحافيين في نيوجيرسي حيث أمضى عطلته.

وذكرت وسائل إعلام اخرى منها قناة "سي ان ان" و"بوليتيكو" استقالتهاـ وقالت "سي ان ان" ان ويسترهوت لم تذكر بوضوح للصحافيين ان ما تقوله لهم ليس للنشر ونقل احد المراسلين الحديث الذي دار معها الى البيت الابيض.

ووصفت وسائل الاعلام ويسترهوت التي كان مكتبها قبالة المكتب البيضوي، بانها "كاتمة اسرار ترامب" وهي تولت هذا المنصب منذ بداية ولايته الرئاسية. وبحسب نيويورك فإن ويسترهوت "لن تتمكن من دخول البيت الابيض" بعد الآن.

ونقلت "سي ان ان" عن مسؤول سابق في ادارة ترامب ان العلاقة بين ويسترهوت والرئيس كانت "وثيقة"، موضحة أن كشف معلومات عن اسرته "خط احمر" لا يجب تجاوزه.

ولم تعتبر وسائل الاعلام ويسترهوت معاونة اساسية في البيت الابيض لكن استقالتها تضاف الى قائمة طويلة من الاستقالات منذ انتخاب ترامب في 2016.

طباعة