"إيبولا" يقتل 2000 شخص في الكونغو الديموقراطية

تجاوزت حصيلة وباء إيبولا المتفشي في الكونغو الديموقراطية، اليوم، عتبة 2000 وفاة من أصل 3000 مصاب مسجل منذ أغسطس 2018، وفقاً لما أعلنته السلطات الصحية في البلاد.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت استمرار تفشي وباء الإيبولا في مقاطعات شمال وجنوب كيفو واستورياس في الكونغو الديمقراطية بنفس وتيرة الأسابيع الماضية بمتوسط 77 حالة إصابة جديدة كل أسبوع.

كما ظهرت حالات إصابة في مامباسا، وتعمل المنظمة على الاستجابة السريعة عبر عمليات الكشف المبكر وتحديد المسار والاتصالات التي قام بها المصابون.

وذكرت اللجنة الوطنية للاستجابة المتعددة القطاعات في الكونغو الديموقراطية أنه منذ بداية انتشار الوباء، بلغ عدد الإصابات المتراكمة 3004، بينهم 2899 حالة مؤكدة و105 حالة محتملة، مشيرة إلى هناك 2006 حالة وفاة في حين تعافي 902 شخص.

ويودي وباء إيبولا الشديد العدوى بحياة ما يتراوح بين 25 و90% من المصابين بحسب منظمة الصحة العالمية، وليس هناك علاج ولا لقاح له لكن تخضع حاليا بعض الأدوية للاختبار.

طباعة