روحاني يرفض عرض ترامب ويشترط رفع العقوبات «أولاً»

    روحاني أكد أن طهران لم ترغب في امتلاك «النووي». أرشيفية

    طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، الولايات المتحدة بـ«اتخاذ الخطوة الأولى» من خلال رفع العقوبات عن إيران، وذلك غداة إبداء الرئيس الأميركي دونالد ترامب، انفتاحه على عقد لقاء مع نظيره الإيراني.

    وقال روحاني، في خطاب أذاعه التلفزيون الحكومي على الهواء مباشرة: «الخطوة هي رفع جميع العقوبات».

    وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إنه سيجتمع بنظيره الإيراني لإنهاء الأزمة المرتبطة بأنشطة طهران النووية.

    لكن روحاني قال في كلمته التلفزيون إن «طهران لم ترغب مطلقاً في امتلاك أسلحة نووية»، مضيفاً أن بلاده مستعدة دوماً للحوار.

    وأشار الرئيس الإيراني إلى مواصلة «تقليص التزاماتنا في الاتفاق (النووي) المبرم عام 2015 إذا لم يجر ضمان مصالحنا».

    ورفض روحاني فكرة اللقاء مع ترامب قبل رفع جميع العقوبات عن إيران.

    يأتي ذلك في وقت أعلن متحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، أمس، أن شخصين أحدهما امرأة إيرانية بريطانية، أودعا السجن بتهمة «التجسس» لصالح إسرائيل.

    ونقلت وكالة أنباء «ميزان» الناطقة باسم السلطة القضائية عن المتحدث غلام حسين إسماعيلي، أنه حكم على أنوشيه عاشوري التي تحمل جنسية مزدوجة بالسجن 10 سنوات بتهمة «نقل معلومات إلى الموساد» الإسرائيلي.

    وحكم عليها بالسجن عامين كذلك لإدانتها بتلقي «أموال غير مشروعة من إسرائيل» قيمتها 33 ألف يورو، وفق القضاء الإيراني.

    وحكم أيضاً على الإيراني على جوهري بالسجن 10 سنوات لـ«لارتكابه جرائم تجسس متعددة من بينها صلات بالموساد ولقاءات مع عناصر مرتبطة بالصهاينة»، بحسب ما أكد إسماعيلي.

    طباعة