حمدوك يتسلم ترشيحات «الحرية والتغيير» للحكومة السودانية

تسلم رئيس الوزراء السوداني، الدكتور عبدالله حمدوك، قائمة ترشيحات قوى الحرية والتغيير لشغل الوزارات في الحكومة الانتقالية.

وكان من المتوقع أن تسلم قوى الحرية والتغيير رئيس الوزراء، أول من أمس، قائمة بأسماء المرشحين لشغل الحقائب الوزارية والمناصب التنفيذية في الحكومة الانتقالية، إلا أنها حسمت أسماء المرشحين للمناصب الوزارية في اجتماع انتهى صباح أمس، لشغل 14 وزارة وأربعة مجالس متخصصة.

وقالت مصادر سودانية إن رئيس الوزراء استلم القائمة المطروحة التي تشمل ثلاثة مرشحين لكل وزارة على أن يختار شخصاً واحداً.

وأكدت المصادر نفسها أن حمدوك سيختار وزيراً لكل وزارة من المرشحين الثلاثة، ومن ثم يعيد الترشيحات النهائية لقوى الحرية والتغيير على أن يعلن مجلس وزراءه غداً الأربعاء.

يأتي ذلك في وقت حث السودان مجلس الأمن على رفع تعليقه سحب القوات وضمان مغادرة جميع أفراد قوات حفظ السلام في دارفور بحلول يونيو 2020، إلا أن الاتحاد الإفريقي قال إن الأمن في المنطقة الواقعة غرب البلاد «لايزال متقلباً».

في السياق نفسه، قال مسؤول أميركي كبير إن الولايات المتحدة ستختبر التزام الحكومة السودانية الانتقالية الجديدة بحقوق الإنسان وحرية التعبير وتسهيل دخول المهام الإنسانية قبل موافقتها على رفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

طباعة