قايد صالح يدعو إلى تنظيم الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال

دعا نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، أمس، إلى ضرورة تركيز الجهود على تنظيم الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال، مجدداً تمسك الجيش بالخيار الدستوري للخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر.

وأشاد قايد صالح، في كلمة له على هامش إشرافه على تنفيذ تمرين رمايات بالصواريخ، انطلاقاً من الغواصتين «الونشريس» و«الهقار» ضد أهداف سطحية بالقاعدة البحرية الرئيسة مرسى الكبير غربي الجزائر، بما وصفه «الجهود الوطنية المخلصة التي تبذلها الهيئة الوطنية للوساطة والحوار».

وحذّر من «المساس بالمصالح العليا للوطن التي لا تقبل المساومة بأي حال من الأحوال»، وقال إن المرحلة المفصلية التي تمر بها الجزائر تتطلب التحلي بالحكمة والروية والتبصر، مؤكداً أن الجيش الجزائري تعهد بمرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ومسار الحوار، وفقاً لمقاربة مدروسة بعناية. وأضاف أن «هذه المقاربة ترتكز على ترجيح الشرعية الدستورية، من خلال تنظيم انتخابات رئاسية شفافة في أقرب الآجال، تجنبنا كل المراحل الانتقالية الوخيمة العواقب، التي يروج لها بعض الأطراف التي لا غاية لها سوى تحقيق مصالحها الضيقة». وجدّد قائد الجيش الجزائري دعوته إلى ضرورة التعجيل بتنصيب الهيئة الوطنية المستقلة لتحضير وتنظيم ومراقبة الانتخابات الرئاسية، التي تُعد ضماناً أساسياً لتجاوز الوضع الراهن.

طباعة