الجيش الليبي يقترب من تحرير «غريان» من قبضة الميليشيات

أعلن الجيش الليبي سيطرته على منطقة القوة الثامنة بالقرب من وسط مدينة غريان (90 كم غرب طرابلس)، فيما سيطر موالون للجيش على مقر مديرية الأمن وسط المدينة.

وأوضح بيان غرفة عمليات الكرامة، أمس، أن الجيش سيطر على منطقتي الكليبة وبني وزير المتاخمتين لمدينة غريان غرب طرابلس، تمهيداً لتحرير المدينة من قبضة الميليشيات الإرهابية.

وأضاف بيان الغرفة التابعة للجيش الليبي، أن ضربات الجيش استهدفت الميليشيات المتمركزة في هذه المناطق، وتعيق تقدم القوات نحو وسط غريان، ودمرت أسلحة كورنيت و12 عربة مسلحة تابعة للميليشيات.

وتابع البيان أن أهالي منطقتي الكليبة وبني وزير التحموا مع القوات المسلحة الليبية معلنين دعمهم لتخليصهم من الميليشيات الإرهابية.

ويأتي التقدم بعد سيطرة الجيش على منطقة غوط الريح جنوب غريان، ليكمل بذلك الجيش الطوق حول الميليشيات التي استولت على المدينة.

وفي 27 يونيو الماضي أطلق الجيش الليبي عملية تحت اسم «عاقبة الغدر» لاستعادة مدينة غريان من الميليشيات الإرهابية التي استولت عليها في وقت سابق عن طريق الغدر، وارتكبت مجزرة داخل المستشفى بتصفية جنود الجيش المصابين.

وكان الجيش الوطني الليبي دخل المدينة من دون مقاومة بعد يومين من إطلاق عملية «طوفان الكرامة» في 4 أبريل، واتخذها مركز عمليات ومرتكزاً رئيساً لقواته على الساحل المؤدي إلى العاصمة طرابلس من ناحية الغرب.

طباعة