طهران تعلن بيع نفط «ناقلة الأزمة» وتخفي المشتري «لغرض ما»

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، أمس، إن شحنة ناقلة النفط، التي احتجزت في جبل طارق، بيعت إلى مشترٍ لم يكشف عن اسمه.

وذكر علي ربيعي، في مؤتمر صحافي في طهران، أن مشتري الشحنة سيقرر الوجهة النهائية لها.

واحتجزت الناقلة «أدريان داريا»، المعروفة سابقاً باسم «غريس 1»، لأسابيع قبالة جبل طارق، بعد أن احتجزتها السلطات هناك للاشتباه في انتهاكها لعقوبات الاتحاد الأوروبي على سورية.

ولدى الولايات المتحدة أمر من محكمة فيدرالية بتوقيف الناقلة، وحذرت جميع دول العالم من استقبالها.

وكانت الناقلة في طريقها لتركيا، لكنها غيرت وجهتها في وقت لاحق، ولاتزال حالياً في البحر المتوسط متجهة شرقاً.

وكانت الناقلة تحمل على متنها 2.1 مليون برميل من النفط الخام، وهو ما يعني أن قيمة الشحنة تناهز نحو 130 مليون دولار.

طباعة