شرطة هونغ كونغ تفتح خراطيم المياه على المحتجين بعد الغاز المسيل

المتظاهرون ألقوا الطوب وقنابل المولوتوف على الشرطة في هونغ كونغ. إي.بي.أيه

استخدمت شرطة هونغ كونغ لوقت قصير خراطيم المياه ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة، بعد إطلاقها الغاز المسيل للدموع خلال اشتباكات مع محتجين يرشقونها بالطوب أمس، وذلك لأول مرة منذ أكثر من أسبوع.

وألقى المحتجون قنبلة حارقة واحدة على الأقل وانطلق بعضهم في شوارع جانبية ضيقة لا تصلها زخات مدافع المياه التي لم تستخدم منذ سنوات خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وكانت شركة السكك الحديدية في المدينة التي تحكمها الصين قد أوقفت بعض الخدمات في محاولة لمنع الناس من التجمع، لكن المحتجين الذين يطالبون بالديمقراطية في المستعمرة البريطانية السابقة وصلوا إلى استاد رياضي في ميناء كواي تشونغ وانطلقوا إلى تسوين وان القريبة.

وانتزع بعضهم الطوب من الرصيف لاستخدامه في الاشتباكات التي انتشرت في العديد من الاتجاهات. وكانت الشرطة قد حذّرت في وقت سابق من أنها ستبدأ «عملية لتفريق» المحتجين وطلبت من الناس المغادرة. وظل المئات لفترة طويلة بعد مغيب الشمس وناقشوا ما يجب القيام به بعد ذلك.

ويقول المحتجون إنهم يكافحون تراجع ترتيب «دولة واحدة ونظامان» الذي عادت بموجبه هونغ كونغ إلى الصين عام 1997 مع وعد باستمرار الحريات التي لا يتمتع بها البر الرئيس منذ 50 عاماً.

طباعة