حمدوك: بدأنا محادثات مع واشنطن لرفع السودان من قائمة الإرهاب

قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، السبت، أن السودان بحاجة لمساعدات خارجية 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين لتغطية فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة.

وأكد حمدوك في تصريحات تلفزيونية، أن السودان بحاجة إلى 1-2 مليار دولار ودائع بالعملة الأجنبية في الأشهر الثلاثة المقبلة لوقف تراجع العملة المحلية، وتابع قائلاً «سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار».

وقال أيضاً «بدأنا محادثات مع أميركا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ومع صندوق النقد الدولي لمناقشة إعادة هيكلة الديون».

وأدرجت الحكومة الأميركية السودان على قائمتها للدول الراعية للإرهاب عام 1993 بسبب رعاية حكومة الرئيس المعزول عمر البشير حينها للإرهاب.

وتصنيف السودان بلدا راعيا للإرهاب يجعله ‭‬‬غير مؤهل لتخفيف الديون، ويحد من حصوله على تمويل من مقرضين مثل صندوق النقد والبنك الدوليين، ومن المحتمل أن يؤدي رفع الاسم من القائمة إلى فتح الباب أمام الاستثمار الأجنبي.

وكانت الحكومة الأميركية علقت النقاش بشأن تطبيع العلاقات مع السودان في أبريل بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

طباعة