ظريف: من غير الممكن إعادة التفاوض على النووي

ظريف أكد أنه تبادل المقترحات مع ماكرون. رويترز

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إنه أجرى، أمس، محادثات «مثمرة» مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشأن الاتفاق النووي المبرم عام 2015. وأضاف أنه من غير الممكن إعادة التفاوض على الاتفاق النووي.

وقال ظريف «قدمت لنا فرنسا مقترحات، وقدمنا مقترحات عن كيفية تنفيذ (الاتفاق النووي)، والخطوات التي ينبغي للجانبين اتخاذها».

وتابع: «المحادثات كانت طيبة ومثمرة، والأمر بالقطع يعتمد على كيفية تنفيذ الاتحاد الأوروبي التزاماته داخل (الاتفاق النووي)، وأيضاً الالتزامات التي قطعها بعد خروج أميركا».

في الأثناء، تظاهر مئات الإيرانيين في باريس ضد زيارة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى فرنسا، وطالبوا بقطع العلاقات مع طهران، ودعم احتجاجات الشعب الإيراني المطالبة بإسقاط النظام.

في المقابل، قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية، إن الولايات المتحدة ستفرض بكل حزم العقوبات التي أصدرتها من أجل منع القطاع الخاص من مساعدة ناقلة نفط إيرانية تبحر في البحر المتوسط، وتريد واشنطن مصادرتها.

وقال المسؤول لـ«رويترز»، بعد أيام من تحذير الدول من السماح للسفينة بالرسو في موانئها: «تم إبلاغ قطاع الشحن بأننا سنفرض العقوبات الأميركية بكل قوة».

وتظهر بيانات تعقب حركة السفن أن السفينة أدريان داريا، التي كانت تعرف في السابق باسم غريس 1، كانت متجهة صوب اليونان، رغم أن رئيس وزراء اليونان قال إنها ليست متجهة إلى بلاده.

وحذر المسؤول من أن الولايات المتحدة ستتحرك ضد أي أحد يساعد الناقلة بشكل مباشر أو غير مباشر.

طباعة