تظاهرات الجزائر تطالب بحوار مشروط

جدّد آلاف الجزائريين، أمس، العهد مع تظاهرات جديدة للمطالبة بحوار مشروط، ورحيل كل رموز النظام.

ونزل المتظاهرون إلى وسط العاصمة الجزائرية، في مشهد هو الـ27 من نوعه، حاملين شعارات ترتكز أساساً على أنه «لا حوار، لا انتخابات بإشراف رموز العصابة»، و«محور الحوار: ذهاب رموز العصابة، إرجاع السلطة للشعب»، فضلاً عن «دولة مدنية لا عسكرية».

ورفع المتظاهرون شعارات أخرى مناوئة لأعضاء هيئة الوساطة والحوار الوطني، التي أطلقت مشاورات مع مختلف فعاليات الطبقة السياسية والمجتمع المدني، بهدف الوصول إلى حلول لإخراج الجزائر من الأزمة التي تعيشها منذ 22 فبراير الماضي.

طباعة