نتنياهو يلمح إلى ضلوع إسرائيل في هجمات ضد أهداف إيرانية بالعراق

لمّح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الليلة قبل الماضية، إلى احتمال ضلوع إسرائيل في هجمات ضد أهداف مرتبطة بإيران في العراق.

ووقعت في الأسابيع القليلة الماضية سلسلة انفجارات في مستودعات أسلحة وقواعد تابعة لجماعات مسلحة في العراق، يحصل كثير منها على الدعم من إيران.

وفي مقابلة مع تلفزيون القناة التاسعة الإسرائيلية الناطق بالروسية بُثت، أول من أمس، سئل نتنياهو عما إذا كانت إسرائيل ستضرب أهدافاً إيرانية في العراق، إذا لزم الأمر، فقال «نعمل، ليس فقط إذا لزم الأمر، وإنما نعمل في مناطق كثيرة ضد دولة تريد إبادتنا. بالطبع أطلقت يد قوات الأمن، وأصدرت توجيهاتي لها بفعل أي شيء ضروري لإحباط خطط إيران».

ولم يذكر نتنياهو العراق بالاسم كإحدى هذه المناطق.

وتقول إسرائيل إنها نفذت مئات الضربات في سورية، أصاب بعضها أهدافاً إيرانية، لمنع طهران من ترسيخ وجود عسكري لها هناك، ولمنع وصول الأسلحة المتطورة إلى وكلائها في المنطقة.

يأتي ذلك في وقت ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، أن إسرائيل شنت ضربة واحدة على الأقل على مستودع للأسلحة في العراق. ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الاستخبارات في الشرق الأوسط، أن إسرائيل قصفت قاعدة تقع في شمال بغداد في يوليو الماضي، بينما قال مسؤولان أميركيان إن إسرائيل شنت ضربات عدة في العراق في الأيام الماضية الأخيرة.

طباعة