روحاني يحذف 4 أصفار من الريال الإيراني

أرسل الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس، مشروع قانون إلى البرلمان لحذف أربعة أصفار من قيمة عملة الدولة التي تعاني آثار عقوبات مالية صارمة.

وقالت وكالات أنباء شبه رسمية إيرانية إن روحاني سيرسل مشروع القانون إلى البرلمان للنظر فيه على عجل.

وتعثر الريال الإيراني بسبب آثار العقوبات الأميركية المكثفة على البلاد، منذ قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي قبل أكثر من عام.

وبلغت قيمة الدولار الواحد في أسواق التداول اليوم 116500 ريال.

وعند التوقيع على الاتفاق النووي عام 2015، كانت قيمة الدولار 32 ألف ريال، لكن العقوبات الأميركية الأخيرة جعلته يتدهور كثيراً.

وكانت الحكومة الإيرانية أقرت في مطلع أغسطس الجاري حذف أربعة أصفار من الريال، واعتماد «التومان» عملة بديلة.

ويعتبر مسؤولون حكوميون أن هذه الخطوة ستجعل العملة الإيرانية «أكثر فاعلية»، على حد قولهم.

من ناحية أخرى، قال محافظ البنك المركزي الإيراني عبدالناصر همتي، إن «مبيعات بلاده من النفط تنمو باطراد، رغم محاولات الولايات المتحدة تصفيرها»، حسبما أوردت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، أمس.

وأضاف همتي، أن «مبيعات النفط الإيراني قائمة ولم ولن تهبط لمستوى الصفر، رغم المحاولات»، دون مزيد من التفاصيل.

وتسعى الولايات المتحدة، إلى «تصفير» صادرات الخام الإيرانية، فيما أعلنت طهران أخيراً عبر وزير الطاقة بيغن زنغنه، عن زيادة في صادرات الخام إلى الخارج.

ولا تعلن طهران عن حجم صادراتها من النفط الخام منذ أغسطس 2018، فيما بلغ آخر رقم أعلنته في يوليو 2018، بحجم 2.12 مليون برميل يومياً.

وأقر همتي، أن مبيعات بلاده من النفط «تنخفض في مراحل التضييق وتعاود للارتفاع مجدداً».

طباعة