الاتحاد الإفريقي: التوافق السوداني على حمدوك تتويج للإنجاز التاريخي

اعتبر الاتحاد الإفريقي أن التوافق على عبدالله حمدوك رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية في السودان، تتويج للإنجاز التاريخي، بعد أشهر من المفاوضات بين جميع الأطراف في البلاد.

وأشاد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي، في بيان، أمس، بجميع الجهات الفاعلة السياسية، المدنية والعسكرية، على التزامها وروح التوافق من خلال وضع مصالح السودان فوق كل الاعتبارات الأخرى.

وقال إن اختيار حمدوك «تتويج للإنجاز التاريخي حول المرحلة الانتقالية بين العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير، ونتيجة عزم الشعب السوداني الثابت، خصوصاً النساء والشباب، على الانتقال الديمقراطي».

وأكد فكي «ضرورة ضمان أن تتوصل السلطات السودانية وجميع الحركات المسلحة إلى اتفاق، خلال الأشهر الستة الأولى، وفقاً لاتفاق المرحلة الانتقالية، لضمان وجود سلام ومصالحة شاملين من شأنهما تمهيد الطريق إلى التحول الديمقراطي».

ودعا جميع الشركاء الدوليين إلى «مضاعفة جهودهم لتزويد السودان وسلطاته الانتقالية بالدعم اللازم، خلال مرحلة إعادة البناء الرئيسة من تاريخ البلاد».

وأعرب عن امتنانه للمجتمع الدولي لدعمه لعملية الوساطة الإفريقية التي أدت إلى هذه النتيجة الإيجابية للسودان والمنطقة والقارة.

وحث المسؤول الإفريقي جميع الأطراف بالسودان على «التنفيذ الكامل للالتزامات التي تم التعهد بها، من أجل تلبية تطلعات الشعب للسلام والأمن والمصالحة والتنمية».

وأكد «الالتزام الثابت والمستمر للاتحاد الإفريقي بمرافقة الشعب السوداني في سعيه نحو الديمقراطية»، مشيداً بدعم الدول المجاورة بقوله: «هذه المؤازرة من دول الجوار السوداني تحظى بتقدير كبير».

طباعة